Aesthetic Academy of Egypt (AAEgy)

نصائح ذهبية للحفاظ على الشعر

2015-03-01 / article : member / views : 1558

 

تساقط الشعر عند السيدات

نصائح ذهبية للوقاية .. وحلول جذرية للعلاج

 

ان استعادة الجمال المفقود أو المحافظة على الجمال المولود أو البحث عن الجمال بصفة عامة ليست فقط مهمة جراح التجميل ولكنها مهمة ذات اتجاهين بمعنى أنها تحتاج إلى المثابرة والصبر والمجهود من الباحثين عن الجمال وهذا يعنى ان التى تطلب الجمال فى سن الخمسين يجب ان تبدأ من سن العشرين ولهذا نقدم الكثير من النصائح الذهبية التى نعتبرها الوقاية التى هى خير من العلاج للمحافظة على شباب دائم:

مشكلة تساقط الشعر عند السيدات

 

يمكن تقسيم اسباب تساقط الشعر الى نوعين :

الأول : الندبى  Scaring Alopecia  وهو يتزامن مع ضمور بالجلد نتيجة بعض الأمراض الجلدية مثل الذئبة والحزاز او تعرض  الجلد لحرق او جرح  وهنا يكون فقدان الشعر دائم فى البقعة المصابة وتكون المعالجة هنا بتدخل جراحى للندبات او طرق دوائية للمرض الاساسى للحد من تاثيراته

 

الثانى : الغير ندبى  Non Scaring Alopecia   وهو ان يكون الجلد طبيعاً بكل سماته وشكله الطبيعى ولكن يتناقص الشعر منه او تساقط وهذا النوع له العديد من الاسباب منها :

1- تساقط الشعر الوراثى او الصلع " الاندروجينى "  Androgenetic Alopecia  والمعروف عنه انه يصيب الذكور لكنه يصيب النساء ايضا ويبدأ بتناقص تدريجى فى الشعر فى قمة الراس

 

2- Telogen Effluvium  وهى ان الشعر يمر بثلاث مراحل خلال حياته وهما مرحلة النمو – مرحلة الراحة – مرحلة السقوط .. والنسبة فى الشخص الطبيعى تكون النمو 86% - الراحة 1% - السقوط 13 %  ... وفى هذه الحالة  Telogen Effluvium تنتقل البصيلات  من مرحلة النمو الى السقوط فتزيد كمية الشعر المتساقط  وقد تكون الاسباب هنا عابرة  كما يحدث فى الولادات او مع بعض الامراض او الجراحات وغالباً ما يعود الوضع خلال اشهر او سنة دون معالجة او اسباب مستمرة كما يحدث فى تساقط الشعر المستمر بسبب فقر الدم او امراض الغدة الدرقية او نقص الزنك وهنا يستمر تساقط الشعر مالم يعالج السبب وراءه ولابد من طلب تحاليل نسبة الحديد بالدم ، ونشاط الغدة الدرقية

 

3- Chromic Telogen Efulvium   اى تساقط الشعر المزمن فى مرحلة السقوط ونجد ان انساء المتوسطات الاعمار من 30- 50 سنه يشتكين من تساقط واضح للشعر قد يصل من 200 الى 300 شعره فى اليوم ولكن تفشل بشكل مطلق فى تحديد اى سبب لتساقط الشعر لديهن  والغريب ان هذه الحالة لا تتزامن عملياً بتراجع خط الشعر او نقص ملحوظ فى كثافته ولكنها قد تدل على ان الشعر يتجاوز بسرعة مرحلة النمو باتجاه السقوط

 

والتشخيص الدقيق هنا لسبب تساقط الشعر هو قطع 50% من مشوار العلاج السليم سواء كان بالعلاج او زرع الشعر الطبيعى    

   

كيف يمكن الوقاية من تساقط الشعر ؟ وعلاجه ؟

النصائح الذهبية تشتمل على :

·    العناية بالحالة الصحية العامة للجسم ..غذاء متوازن .. نوم كاف .. عدم الإجهاد .. البعد عن الملوثات البيئية .. استخدام الشامبو المناسب .. عدم استخدام المجففات الكهربائية بدرجة حرارة عالية ..  استشارة الطبيب المتخصص قبل تفاقم المشكلة

 

ماذا يستطيع ان يفعل طبيب جراحة التجميل ؟

يمكن أولا تشخيص المشكلة بدقة باستخدام أجهزة حديثة يستخدم فيها الكمبيوتر لتشخيص حالة الشعر المرضية وحالة الجسم الغذائية بدقة للوصول إلى العلاج المناسب ومتابعة تأثير هذا العلاج على حالة الشعر بدقة ..  وبالتالى تحديد الوصفات العلاجية والغذائية المناسبة لتحسين حالة الشعر .. وفى إحصائية أخيرة ثبت تقريبا ان ثلث حالات تساقط الشعر لدى السيدات يمكن علاجها بنصائح غذائية وإرشادات عملية فى كيفية العناية بالشعر وهو ما سعت فيه بشدة وجود مثل هذه الاجهزه الحديثة

أما الحل الجراحى فيتمثل فى عملية زراعة الشعر الطبيعى بطريقة " المايكرو جرافت " لعلاج الصلع الوراثى فى الرجال والنساء وهلى الطريقة الوحيدة المعتمده على مستوى العالم حيث اقرتها هيئة الاغذية والادوية الأمريكية  وتعتمد على نقل بصيلات الشعر من الجزء الخلفى من الرأس وفصلها بعناية ودقة للحصول لى بصيلات منفصلة ثم تنقلها لتوضع فى فتحات دقيقة قطر كل فتحة ربع مليمتر تقريباً ، نغلق هذه الفتحات على البصيلات وبدون اى غرز او خياطة خلال ساعات وتصبح جزءا من نسيج فروة الرأس وتسرى فيه الدورة الدموية وتنمة كل بصيلة لتعطى شعراً طبيعياً  ..  وتساعد احدث التقنيات الحديثة فى زراعة الشعر إلى إمكانية زراعة الشعر بطريقة متناهية الدقة حيث يمكن زراعة الشعر منفردا ومتلاصقاً ( واحدة واحدة )  حتى يكون اقرب إلى الطبيعى وتتم تحت مخدر موضعى وهو ما نطلق عليه " استرخاء جراحى " بحيث تشاركنا الحالة الحوار اثناء الزرع وتشاهد التليفزيون او تتصفح مجلة ونتائجها ناجحة جدا واستمرارية نموها مضمونه بإذن الله ، طالما توافرت الخبرة والمهارة الفائقة وفريق العمل المدرب القادر على توزيع كمية الشعر التى تصل من 3000 الى 4000 شعره بطريقة جمالية تعطى كثافة ممتازه وشكلا طبيعياً يصعب معه ان تحكم ان هناك شعراً تم زرعه ، والنسبة العالمية لنجاح الزراعة من 90 الى 95 %  وهى النسبة التى نفخر بتحقيقها فى مصر والعالم العربى بل وننفرد بها .. وتجدر الإشارة إلى ان زراعة الشعر تختلف تماما عن غرس الشعر الذى يتم عن طريق غرس شعر داخل فروة الرأس ليست له القدرة على النمو ومعدل تساقطه عالى ويؤدى إلى الكثير من المشاكل فى فروة الرأس

ولا يمكن اعتباره بديلا عن زرع الشعر باى حال من الأحوال